ما هي حالات سقوط نفقة العدة قانون الاحوال الشخصية الكويتى

حالات سقوط نفقة العدة هي الحالات التي حددتها الشريعة الإسلامية وطبقها القانون الكويتي والتي يتم بموجبها سقوط حق المطلقة في الحصول على نفقة عدة

حيث تجب نفقة العدة للمرأة المطلقة في زواج صحيح أو التي فسخ عقد زواجها، أو غيرها، وسوف نستعرض لكم حالات سقوط نفقة العدة وفقاً للقانون الكويتي.

حالات سقوط نفقة العدة قانون الاحوال الشخصية الكويتى

حالات سقوط نفقة العدة

تستحق المرأة المطلقة الحصول على النفقة من يوم الطلاق، على أن يكون ذلك خلال فترة العدة المنصوص عليها في اللوائح والأنظمة القانونية، فهو حق مكفول لها، ويعد من الديون المستحقة على الزوج.

ولكن وفقاً لما ورد في مواد الأحوال الشخصية الكويتي المتعلقة بالنفقة، نجد أن هناك حالات تضيع فيها العدة وينتهي الحق في الاحتجاج بها بانتهاء مدة العدة أو بالدفع من قبل الزوج أو الإبراء من قبل الزوجة، كما نصت المادة 163 من قانون الأحوال الشخصية.

حالات سقوط نفقة العدة

وقد حددت حالات سقوط نفقة العدة في النقاط التالية:

  • في حال تنازلت الزوجة عن جميع حقوقها، وهو ما يطلق عليه طلاقًا بالإبراء.
  • في حال طلبت الزوجة الخلع وتنازلت طوعًا.
  • كذلك في حالة وفاة الزوج أو الزوجة.
  • إذا غادرت الزوجة منزل زوجها دون وجود سبب شرعي خلال فترة العدة.
  • في حالة عصيان الزوجة والقيام بمخالفة أو رفض تنفيذ القرار الصادر عن المحكمة بشأن الطاعة

نفقة العدة والمتعة في القانون الكويتي

نفقة العدة والمتعة في القانون الكويتي من أهم الجوانب الشرعية في القانون الكويتي الذي يهدف إلى تنظيم العلاقات الزوجية وآلية الطلاق في المجتمع الكويتي. تُعتبر هذه المسائل ذات أهمية كبيرة للمرأة.

حيث توفر نفقة العدة ونفقة المتعة للمرأة المطلقة حقوقاً مالية واجتماعية بعد الطلاق وخلال فترة العدة، ووفقا لما ورد في المادة 165 من قانون الأحوال الشخصية الكويتي فيما يتعلق بنفقة المتعة وكيفية تقديرها في الكويت.

لاستحقاق الزوجة المطلقة نفقة المتعة يجب توافر العديد من الشروط والأحكام القانونية اللازمة، ومن أبرزها:

  • أن يكون هناك عقد الزواج صحيح بين الزوج والزوجة، كونه عقد مكتمل الأركان دون وجود ثغرات تخول دونه جعله عقد صحيح.
  • يجب حل عقد الزواج بالطلاق من قبل الزوج وبإرادته المنفردة، أي أنها لا تصح كحق من حقوق المطلقة بالخلع أو بفسخ عقد الزواج من قبل الزوجة.
  • يشترط الحصول على نفقة العدة أن يتم الطلاق بعد دخول الزوج بالزوجة.

وفيما يتعلق بنفقة المتعة فهي حق مكفول للمطلقة بطريقة مستقلة تماماً عن نفقة العدة، وتحصل عليها المطلقة مباشرة بمجرد انتهاء فترة العدة.

ما الفرق بين نفقة العدة ونفقة المتعة؟

نفقة المتعة: هي النفقة التي تحصل عليها المطلقة وفقاً لنص قانون الأحوال الشخصية بمقدار لا يزيد عن نفقة سنة من النفقة المقدرة للزوجة أثناء الحياة الزوجية.

ويمكن تقديرها وفقاً لحالة الزوج المادية، وتؤدى على هيئة أقساط شهرية بمجرد انتهاء مدة العدة.

وفيما يتعلق بنفقة العدة، فقد تحصل عليها المرأة المطلقة في حال انتهاء فترة العدة بشكل مستقل تماما عن نفقة العدة المسموح بها للمطلقة.

متى تسقط نفقة الأولاد في القانون الكويتي؟

تسقط نفقة الأولاد في القانون الكويتي وفقاً لبعض الشروط، وهي كالتالي:

للذكور

في حال بلوغ الذكور سن الكفالة وهوسن 21 عاماً، وفقاً لما ورد في المادة 96 من القانون المدني، وهي السن القانونية للبلوغ، ويكون قادر على تحمل مسؤولية ذاته، ولديه القدرة على العمل والدخل الكافي.

للإناث

تنتهي نفقتهن بعد الزواج، ولكن إذا لم تتمكن المطلقة من تأمين احتياجاتها الاساسية بمفردها بعد الطلاق، يجوز لها استئناف النفقة لها.

الابن العاجز

أو الابن المعاق فلا تسقط عنه النفقة مدى الحياة لعدم قدرته الجسدية والعقلية على العمل وإعالة نفسه

محامي الكويت جهة قانونية متمرسة وذات خبرة كبيرة في مجال محاماة الأحوال الشخصية الكويتي، ويوضح حالات سقوط نفقة العدة في القانون الكويتي.

مقالات متعلقة بمقالنا “حالات سقوط نفقة العدة”:

المحامية هبة
المحامية هبة
المقالات: 89

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي بقانون النشر الكويتي !!
افتح المحادثة
بحاجة لمساعدة؟
مرحبا👋
كيف يمكنني مساعدتك؟ اذا كنت ترغب باستشارة المحامي او توكيله فما عليك سوى الضغط على افتح المحادثة!
اتصل على المحامي