المادة 135 من قانون الجزاء الكويتي

في مجتمع القانون والنظام، تعتبر حماية السلطات التنفيذية جزءاً لا يتجزأ من استقرار الدولة واحترام سيادة القانون. المادة 135 من قانون الجزاء الكويتي تجسد هذه المبادئ من خلال توفير الحماية القانونية للموظفين العموميين ضد الاعتداء والمقاومة أثناء أو بسبب تأدية وظائفهم. إن التعمق في تفاصيل هذه المادة وفهم تبعاتها القانونية يشكل ركناً أساسياً للمحامين، الأكاديميين، وأي مواطن يسعى لمعرفة حدود القانون. في هذا المقال، سنقدم شرحاً وافياً للمادة 135 من قانون الجزاء الكويتي، ونبحث في الآثار العملية التي ترتبها على الأفراد والمجتمع ككل.

المادة 135 من قانون الجزاء الكويتي
المادة 135 من قانون الجزاء الكويتي 2

نص المادة 135 من قانون الجزاء الكويتي

نصت المادة 135 من قانون الجزاء على أنه (كل من تعدى على موظف عام أو قاومه بالقوة أو العنف، أثناء تأدية وظيفته أو بسبب تأديتها، يعاقب بالحبس مدة لا تجاوز سنة واحدة وبغرامة لا تجاوز خمسة وسبعين ديناراً أو بإحدى هاتين العقوبتين وذلك دون إخلال بأية عقوبة أخرى يرتبها القانون على أي عمل يقترن بالتعدي أو المقاومة، فإذا كان المجني عليه من قوة الشرطة كانت العقوبة الحبس مدة لا تجاوز سنتين والغرامة التي لا تجاوز ثلاثة آلاف دينار أو إحدى هاتين العقوبتين، وإذا وقع الاعتداء على عضو قوة الشرطة أثناء قيامه بواجبات وظيفته في فض تجمهر أو اجتماع أو مظاهرة أو موكب أو تجمع، بقصد مقاومته أو تعطيل مهام وظيفته تكون العقوبة الحبس مدة لا تجاوز خمس سنوات والغرامة التي لا تجاوز خمسة آلاف دينار أو إحدى هاتين العقوبتين، وذلك كله دون إخلال بأي عقوبة أخرى يرتبها القانون على أي عمل يقترن بالاعتداء أو المقاومة، ويسري حكم الفقرتين السابقتين إذا وقع التحدي أو المقاومة على أحد العسكريين من منتسبي الجيش أو الحرس الوطني).

متصل: المادة 134 من قانون الجزاء الكويتي : الاعتداء على الموظف العام

شرح نص المادة 135 من قانون الجزاء الكويتي:

تعريف التعدي والمقاومة:

  • التعدي: هو استخدام القوة أو العنف ضد الموظف العام بقصد إيذائه أو إعاقته عن أداء وظيفته.
  • المقاومة: هي التصدي للموظف العام بالقوة أو العنف لمنعه من أداء وظيفته.

عناصر جريمة التعدي على الموظف العام:

  • الفاعل: أي شخص يُمكن أن يُؤدّي هذه الجريمة، سواء كان شخصًا طبيعيًا أو اعتباريًا.
  • المجني عليه: هو الموظف العام الذي يُؤدّي وظيفته أو واجباته في خدمة الدولة أو إحدى مؤسساتها.
  • السلوك الإجرامي: استخدام القوة أو العنف ضد الموظف العام.
  • الرابطة السببية: يجب أن يكون هناك رابطة سببية بين استخدام القوة أو العنف والضرر الذي لحق بالمُوظّف العام.
  • القصد الجنائي: يجب أن يُثبت القصد الجنائي لدى الفاعل، أي نيته التعدي على الموظف العام أو مقاومته.

متصل: المادة 231 من قانون الجزاء الكويتي

العقوبات المُقرّرة لجريمة التعدي على الموظف العام:

  • الحبس مدة لا تجاوز سنة واحدة وبغرامة لا تجاوز خمسة وسبعين ديناراً أو بإحدى هاتين العقوبتين.
  • تُشدّد العقوبة في حال كان المجني عليه من قوة الشرطة، حيث تُصبح الحبس مدة لا تجاوز سنتين والغرامة التي لا تجاوز ثلاثة آلاف دينار أو إحدى هاتين العقوبتين.
  • تُشدّد العقوبة أيضًا في حال وقع التعدي على عضو قوة الشرطة أثناء قيامه بواجبات وظيفته في فض تجمهر أو اجتماع أو مظاهرة أو موكب أو تجمع، حيث تُصبح الحبس مدة لا تجاوز خمس سنوات والغرامة التي لا تجاوز خمسة آلاف دينار أو إحدى هاتين العقوبتين.
  • تُطبّق نفس العقوبات على التعدي على أحد العسكريين من منتسبي الجيش أو الحرس الوطني.

ملاحظة:

  • لا تُخلّ العقوبات المُقرّرة في المادة 135 بأيّة عقوبة أخرى يرتبها القانون على أيّ عمل يقترن بالتعدي أو المقاومة.
  • يُمكن للقاضي أن يُخفف العقوبة أو يُعفى من العقوبة في بعض الحالات، مثل:
    • إذا كان الفاعل قد أبلغ السلطات عن الجريمة قبل الشروع فيها.
    • إذا كان الفاعل قد ساعد في إلقاء القبض على الجاني.
    • إذا كان الفاعل قد ساهم في إصلاح الضرر الذي نتج عن الجريمة.

نأمل أن يكون هذا الشرح مفيدًا.

هل لديك أي أسئلة أخرى؟

admin1 abdlgani
admin1 abdlgani
المقالات: 25

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

افتح المحادثة
مرحبا👋
كيف يمكنني مساعدتك؟ اذا كنت ترغب باستشارة المحامي او توكيله فما عليك سوى الضغط على افتح المحادثة!
اتصل على المحامي