التقادم في الدعوى الجزائية في القانون الكويتي 2024

التقادم في الدعوى الجزائية من المبادئ القضائية الهامة، وبموجب التقادم، قد تسقط الدعوى الجزائية، والحقوق المشتملة عليها.

سوف نتعرف اليوم على المقصود بالتقادم في الدعاوى الجزائية، وبعض المسائل القانونية المتشابهة مع مسألة التقادم.

التقادم في الدعوى الجزائية في القانون الكويتي

التقادم في الدعوى الجزائية

يقصد بالتقادم مرور مدة زمنية على دعوى جزائية، أو تنفيذ العقوبة؛ مما يترتب عليها السقوط الحق، وتحتسب بمدة محددة قانونًا.

تختلف التقادم في الدعوى الجزائية حسب نوع الجريمة جنح، أم جنايات، وذلك على النحو التالي:

  • مدة التقادم في الجنايات 10 أعوام من تاريخ الجريمة، وتاريخ تقادم العقوبة 20 عامًا من تاريخ الحكم النهائي.
  • أما مدة التقادم في الجنح 5 أعوام من تاريخ الجريمة، وتاريخ التقادم للعقوبة 10 سنوات من تاريخ صدور الحكم النهائي.

والجدير بالذكر أن أحكام الإعدام في الجنايات تسقط عقوبتها بعد مرور 30 عامًا، بخلاف بقية قضايا الجنايات، وعقوباتها.

قد تتوقف مدة التقادم، في حال القبض على الجاني، ويتم استأنفها مرة أخرى، في حال هروب المتهم.

ما معنى سقوط الدعوى الجزائيه؟

يسقط بسقوط الدعوى الجزائية مرور مدة التقادم المحددة قانونًا، دون اتخاذ أي إجراءات تجاه الطرف المتهم في الدعوى.

وهنا تجدر الإشارة إلى الحديث عن انقضاء الدعوى، وبقصده به سقوط الحق في الادعاء بتلك الدعوى أمام الجهات القضائية.

وتتمثل أسباب انقضاء الدعوى في الكويت، في الآتي:

  • صدور حكم نهائي ضد الجاني، فلا يحق للمجني عليه رفع الادعاء بنفس الجريمة ضد الجاني مرة أخرى.
  • وفاة الطرف الجاني.
  • صدور العفو من قبل الطرف المجني عليه، أو ذويه.
  • أو صدور العفو من قبل ولي الأمر.
  • وأخيرًا التقادم الحق في الدعوى، وقد أوضحنا ذلك بالتفصيل خلال حديثنا عن التقادم في الدعوى الجزائية أعلاه.

هل جميع القضايا تسقط بالتقادم؟

لا تسقط كافة القضايا الجزائية بالتقادم في القانون القضايا، التي يظل الحق قائمًا فيها، مهما مر من سنوات على القضية، أو الحق.

ومن أمثلة تلك القضايا، التي لا تسقط بالتقادم في القانون الكويتي، قضايا تزوير الجنسية الكويتية.

فلا مجال للتسامح مع تلك القضية، ويظل الحق العام قائمًا فيها، حتى بعد مرور سنوات من وقوع التزوير.

كما تعد قضايا القتل العمد أيضًا من تلك القضايا، التي لا تسقط بالتقادم، ويظل الحق قائمًا فيها، ويمكنك مقاضاة الجاني بعد مرور أعوام.

فإذا كنت ترغب في معرفة قضية محددة هل تسقط بالتقادم، أم لا؟ عليك اللجوء إلى طلب استشارة محامي جنائي في الكويت.

حيث يمتلك المحامي المختص خبرة واسعة في تلك القوانين، وسوف يقدم لك وجهة نظر القانون في قضيتك، والمعلومات القانونية اللازمة.

ما هو الفرق بين السقوط والتقادم؟

يعد التقادم والسقوط من العناصر الهامة في المنظومة القضائية، ويهدف تنفيذهما إلى تحقيق العدالة، واستقرار الأوضاع القانونية.

ويمكننا إيضاح الفرق بينهما، من حيث أن التقادم يعني سقوط ملاحقة قضائية اتجاه المتهم، بعد مرور مدة زمنية محددة قانونًا حسب الجريمة.

أما عن السقوط، يقصد به سقوط تنفيذ العقوبة القانونية الصادرة، وذلك بعد مرور مدة زمنية محددة على الحكم الصادر بالعقوبة.

والهدف الجوهري من وراء التقادم استقرار الأوضاع القانونية، بالإضافة إلى أن مرور مدة زمنية طويلة، قد يصعب معها التحقق من الادعاءات.

أما الهدف من وراء إسقاط تنفيذ العقوبة، إزالة التهديدات الدائمة للأفراد بشأن العقوبات الصادرة في حقهم.

إذا كنت تبحث عن استشارة قانونية بشأن موضوع التقادم في الدعوى الجزائية، تواصل مع محامي الكويت، وسوف يقدم لك المشورة.

حيث يقدم خدمات الاستشارات القانونية، التي توضح الرأي القانوني في المسائل، ويمكنه مساعدتك في معرفة التوجيهات اللازمة.

مقالات متعلقة بمقالنا “التقادم في الدعوى الجزائية”:

المحامية هبة
المحامية هبة
المقالات: 56

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي بقانون النشر الكويتي !!
افتح المحادثة
بحاجة لمساعدة؟
مرحبا👋
كيف يمكنني مساعدتك؟ اذا كنت ترغب باستشارة المحامي او توكيله فما عليك سوى الضغط على افتح المحادثة!
اتصل على المحامي